ECLIPSE DE SOL -SALAT Al KUSUF-

Ver el tema anterior Ver el tema siguiente Ir abajo

ECLIPSE DE SOL -SALAT Al KUSUF-

Mensaje por Ummu Raihaana el 28/12/2010, 2:37 pm




El 4 de enero (Insha'Allah) próximo se producirá el primer fenómeno, un eclipse parcial de sol, visible desde toda Europa, norte de África y el oeste de Asia, y durante el cual la luna cubrirá más de la mitad de la superficie solar. Sin embargo, los que puedan observarlo, deberán madrugar, ya que iniciará justo antes del amanecer. Insha'Allah bi idhnillah


*******



La Oración del Eclipse (al-Kusoof):

El Significado de al-Kusoof y la Sabiduría Detrás de la Oración


El kusoof se aplica a un eclipse total o parcial del sol o de la luna, cuando una porción o toda la luz del sol o la luna son tapadas. Estos eventos son de las señales de Allah que deben de animar a la gente a preparase para el Mas Allá y para que se den cuenta de cómo Allah los ve. Debe el eclipse de dirigir a la gente de voltearse hacía el en todas las circunstancias y para que piensen en Su excelencia en Su creación. Debe de hacer a la persona darse cuenta de que El únicamente merece la adoración.



Si hay un eclipse solar o lunar, es sunnah el hacer la oración del eclipse en congregación: Allah ha dicho:



"Entre Sus signos están la noche y el día, el sol y la luna. No os postréis ni ante el sol ni ante la luna sino postraos ante Allah que es quien los ha creado, si sólo a El Lo adoráis." (Fussilat 41:36).






La hora de la oración es desde que empiece el eclipse hasta que haya terminado. No se debe de hacer después si uno no lo hace ni tampoco debe de ser cambiada la hora si ya paso su hora debida.



La manera en que se debe de hacer es la siguiente: La oración consiste de dos rakats. En el primer rakat se debe de recitar surah al Faatihah en voz alta (por el Imam) seguido por una surah larga y luego doblarse por un largo periodo de tiempo. Luego pararse de estar doblado y decir, "Sami-Al-laah liman hamidah," y, "Rabaana lakal-hamd," y luego se recita surah al-Faatihah otra vez seguida por otra surah larga. Luego se dobla uno otra vez y luego se levanta y hace dos postraciones largas. El segundo rakah se hace igual que la primera. Esto es lo mínimo de la oración en todas las circunstancias. Tiene otras descripciones pero esta forma es la mas confirmada. Si una persona hace tres actos de doblarse o cuatro o cinco es permitido si hubiera una necesidad de hacerlo.

EL FIQH HECHO FACIL

Un Texto Básico de Fiqh

Dr.Saalih ibn Ghaanim al-Sadlaan

Profesor, Colegio de Shariah, Universidad Islamica Muhammad ibn Saud

Riyadh, Arabia Saudita
avatar
Ummu Raihaana


Volver arriba Ir abajo

Te dejo un texto en árabe de Ibn Uzaymin rahimahullah.

Mensaje por Ummhudaifah el 4/1/2011, 12:24 am

مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الصلاة


السؤال: بارك الله فيكم فضيلة الشيخ في آخر سؤال السائل حمدي علي أرجو شرح صلاة الخسوف والكسوف باختصار يوائم العامة والناس؟

الشيخ: نعم الخسوف للقمر والكسوف للشمس وقد يقال الخسوف لهما جميعا وقد يقال الكسوف لهما جميعا والأمر في هذا واسع

أما كيفية صلاة الكسوف فإنه ينادى لها إذا حصل كسوف ينادى الصلاة جامعة مرتين أو ثلاثا أو خمسا أو سبعا حتى يغلب على ظنه أن النداء بلغ الناس وليس في النداء لها تكبير ولا تشهد وإنما يقال الصلاة جامعة فقط ولا يزاد صلوا يرحمكم الله لأن الاقتصار على ما ورد أفضل من الزيادة

أما كيفية الصلاة فإنه يكبر ويستفتح ويقرأ الفاتحة وسورة طويلة جدا بقدر ما يستطيع حتى جاء في بعض الروايات أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قرأ فيها بنحو سورة البقرة

ثم يركع ركوعا طويلا، طويلا. طويلا يسبح الله فيه ويعظمه يقول سبحان ربي العظيم سبحان ذي الجبروت سبحان ذي الملكوت سبحان ذي العظمة ويكثر من تعظيم الله عز وجل لقول النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم أما الركوع فعظموا فيه الرب سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي سبوح قدوس رب الملائكة والروح المهم أنه يأتي بكل ما ورد من تعظيم الله عز وجل

ثم يرفع رأسه قائلا سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد ثم يقرأ الفاتحه وسورة طويلة، طويلة، طويلة لكنها دون الأولى

ثم يركع ركوعا طويلا، طويلا يكثر فيه من تعظيم الله عز وجل إلا إنه دون الركوع الأول

ثم يرفع رأسه قائلا سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد ويقوم قياما طويلا، طويلا طويلا بقدر ركوعه وهو يسبح الله ويحمد الله ويثني عليه ولو كرر ذلك فلا بأس

ثم يسجد سجودا طويلا طويلا
جدا بقدر الركوع يكثر فيه من التسبيح سبحان ربي الأعلى ومن الدعاء لأن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال (وأما السجود فأكثروا فيه من الدعاء فقمن أن يستجاب لكم)

ثم يرفع من السجدة الأولى ويجلس بين السجدتين جوسا طويلا. طويلا، طويلا بقدر السجود يدعو فيه بما أحب رب أغفر لي وارحمني وعافني وأجبرني وأهدني ووسع أمري وأشرح صدري وما شاء من الدعاء

ثم يسجد السجدة الثانية سجدة طويلة. طويلة. طويلة كالأولى

يقرأ الفاتحة وسورة طويلة. طويلة لكنها دون الأولى
ثم يقوم فثم يركع ركوعا طويلاً طويلا لكنه دون الأول

ثم يرفع فيقرأ الفاتحة وسورة طويلة. طويلة لكنها دون الأولى

ثم يركع الركوع الثاني ويطيل الركوع لكنه دون الأول

ثم يرفع فيقول سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد ويطيل الوقوف بقدر الركوع

ثم يسجد ويطيل السجود لكنه دون الأول

ثم يجلس بين السجدتين ويطيل الجلوس لكنه دون الأول

ثم يأتي بالسجدة الثانية ويطيل السجود لكنه دون السجود في الركعة الأولى


ثم يقوم ويتشهد ويسلم

هذه صفة صلاة الكسوف التي وردت عن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم حين كسفت الشمس

ثم بعد ذلك يخطب خطبة واعظة يعظ الناس فيها ويبين لهم الحكمة من الكسوف ويحذرهم من عقاب الله عز وجل كما فعل النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم حين خطب في الناس بعد الصلاة خطبة واعظة تحرك القلوب وتلينها


فإن الشمس كسفت في عهد النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم في اليوم الذي مات فيه ابنه إبراهيم فقال الناس كسفت الشمس لموت إبراهيم يعني ابن محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم لأنهم في الجاهلية يعتقدون إنها لا تنكسف إلا لموت عظيم أو حياة عظيم ولكن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم بين لهم أن هذه عقيدة فاسدة كسفت في اليوم التاسع والعشرين من شهر شوال في السنة العاشرة من الهجرة هكذا قال المحققون الفلكيون حينما ارتفعت صباح ذاك اليوم قيد رمح فكسفت كسوفا كليا حتى صارت كأنها قطعة نحاس ففزع الناس فزعا عظيما حتى إن رسول الله صلى الله وسلم خرج فزعا عجلا يجر رداءه صلوات الله وسلامه عليه حتى لحق بهم وأقام الصلاة وفي مقامه هذا عرضت عليه الجنة والنار ورأى ما فيهما فحين عرضت عليه الجنة عرض له عنقود من العنب فتقدم ليأخذ منه ثم بدا له ألا يفعل عليه الصلاة والسلام وعرضت عليه النار حتى تأخر عليه الصلاة والسلام فخاف أن يصيبه من لفحها وكان يوما مشهودا عظيما فزع فيه الناس فزعا عظيما

وبه يدرك المرء شأن الكسوف وأنه يجب أن يهتم به الناس وان من السنة أن يفزعوا فزعا مع الخوف من الله عز وجل

ولهذا أمر النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم إذا حدث الكسوف أن يفزع الناس إلى الصلاة والذكر والصدقة والعتق كل هذا خوفا من نزول عذاب أنذر الله منه عباده بهذا الكسوف نسأل الله سبحانه وتعالى أن يرينا آياته على وجه نتعظ بها ونعتبر بها إنه على كل شيء قدير


http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_3767.shtml

Si necesitara profundizar más en el tema: http://www.sahab.net/forums/showthread.php?t=374470



:corazon: Flor contenta :corazon: Flor contenta
avatar
Ummhudaifah


Volver arriba Ir abajo

Ver el tema anterior Ver el tema siguiente Volver arriba

- Temas similares

 
Permisos de este foro:
No puedes responder a temas en este foro.